MSH الشعوب والصبر ~ باسم الطويسي
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • أولويات الحكومة وأولويات الناس: لعبة الأرقام المحلية التي تحتكر أحياناً - من جهة واحدة- تفسر بعض جوانب الحلقة الضائعة في التنمية الوطنية، وتجيب أيضاً على جوانب أخرى من السؤال المتكرر لماذا...
  • الديمقراطيون العرب والنيران الصديقة: ما نشهده اليوم يدل بالتأكيد على أن آلام مخاض التغير الديمقراطي في العالم العربي عسيرة وقاسية، والأصوات العقلانية ترد هذه الحالة إلى فشل النخب الديمقراطية العربية
  • الحكومة الجديدة في مواجهة أزمات الإصلاح

    على الرغم من أن مضامين هذه الأزمات متباينة من مجتمع إلى آخر وقد تظهر أزمة ما في هذا المجتمع أكثر من غيرها إلا أن العديد من العناوين العامة لهذه الأزمات مشتركة وهي أزمات الهوية والشرعية والمشاركة والاختراق والاندماج والتكامل التمأسس والتوزيع. ...

  • الانتخابات العربية: لم نتعلم السياسيـة بعد!

    ثمة قطيعة واضحة دشنتها عهود من الإقصاء والمنع والاستبداد حيث أهدرت هذه المجتمعات عقودا من عمرها الحضاري بين الكلام حول السياسة من جهة وبين افتقاد ممارسة السياسة من جهة أخرى....

  • الوطنيـة الجديـدة

    الوطنيات العربيـة الجديدة لا تحمل أي تناقضات مع الثقافـة القوميـة السائدة وهي مرشحـة لقيادة حركـة إصلاحية حقيقـة تأتي من الداخل هذه المرة وحان الوقت لكي يمنح هذا الوعي فرصـة حقيقيـة لانه التعبير الصادق عن نبض الناس الحقيقي وعن أوجاعهم وأشواقهم ومرارتهم..

  • خطاب الاصلاح ومنطق الازمات

    من المعقول أن يولد خطاب الإصلاح والدعوة الى التغيير من رحم الأزمات ومن واقع العجز وافتقاد الثقة بأدوات إدارة الدولة والمجتمع في الوفاء لاحتياجات الواقع إلا انه من ابسط معايير الإصلاح وقيمه أن لا يولد خطاب الإصلاح مأزوما مفتقدا المنهج والأدوات

  • ديمقراطيات بثقوب ملونة

    كانت ومازالت الثقوب السوداء من نصيب العرب، حسب تقارير التنمية الإنسانية. ومشاريع الإصلاح والتغيير التي انهالت على العالم العربي خلال السنوات القليلة الماضية، حملت إشارة متأخرة عن أحوال الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان والاقليات. ...

My Blogger TricksAll Blogger TricksTechtunes

----------------------

للناس الحق في أن يغضبوا، وأن يرفعوا سقف المطالب. لكن الغضب وحده لا يعني قيمة سياسية، إذا لم يتحول إلى أداة للضغط، لتحقيق أهداف أكثر واقعية وقابلية للتحقق. فالكرامة الحقيقية تعني حماية مصالح الأفراد وحرياتهم، في حياتهم اليومية وفي حركتهم وانتقالهم.
-------------------------------
الاغتراب السياسي والثقافي هو نسيج معقد من علاقات محبطة ومذلة، تحبك تحت وطأة الشعور بالدونية والامتهان، وله بيئات جاذبة ينتشر ويزدهر فيها. حينها، يشعر المجتمع والأفراد أن الأوطان والمؤسسات التي ضحوا في سبيلها، وثاروا من أجلها، وبُنيت بعرق الأجيال وآلامها ومراراتها، قد أصبحت تسيطر على مصيرهم.

الشعوب والصبر

Posted by Mohammed Hasanat On 10:44:00 ص لا يوجد تعليقات
description


هذه واحدة من أكثر اللحظات إبهاما، فيما تدور المنطقة بأكملها حول نفسها وسط إفلاس سياسي غير مسبوق وحالة استعصاء على التغيير لم يشهدها جزء من العالم؛ هل الديمقراطية تخون الناس في هذا الجزء من العالم أم أن الناس يخذلون الديمقراطية حينما تستخدم أداة لإعادة إنتاج الصراعات والعنف، هل بالفعل لا حدود لصبر الشعوب في هذه المنطقة وهل طبعوا بالفعل مع كل هذا الموت والاقتتال والخراب والعبث.
 خلال الأيام القريبة سيجد دعاة الدولة المدنية أنفسهم بين خيارين أحلاهما مر؛ فهذه الفئة العريضة تقف اليوم  بين إرث النظم السابقة وبين دعاة الدولة الدينية الذين لم يثبتوا أداء سياسيا فارقا في تجاربهم المصبوغة بالدم والخيال.
وفق علم نفس الجماهير والجماعات، يذهب الناس بشكل جماعي، في مرحلة من مراحل القنوط واليأس، إلى الهروب الجماعي المؤقت من مواجهة المصير، ويرفضون الاشتباك مع الوقائع. وأهم أشكال هذا الهروب المؤقت يبدو في الانسحاب من الاهتمام بالشأن العام، والشعور بالغربة عن الوقائع المحيطة والتطورات القريبة فيما يتدثرون بالصبر ويتعللون بالمزيد من الصبر.
الصبر السياسي الطويل يدخل العامة إلى العمق، وتصبح التفاصيل في صلب الأولويات، ما يغير مضامين الوعي الاجتماعي. وفي هذه اللحظة، أي حينما تصل العامة إلى التفاصيل، تتغير حتما قواعد اللعبة، ولا يعود بالإمكان تمرير التصنيع السياسي للنخب والمواقف، ولا قبول مبررات للأزمة الاقتصادية الاجتماعية والسياسية، ولا إعادة إنتاج الوظائف التقليدية للدولة والمؤسسات والجماعات  في العلاقة مع الإقليم والعالم في المجالات السياسية والاستراتيجية.
   ربما تكون تلك العبارة التي أطلقها مواطن مصري بسيط على إحدى الفضائيات "أنا زعلان من الشعب" مفارقة تختصر النتائج التي وصلت إليها الأحوال في إعادة انتاج الخراب وأقسى حالاته حينما يأتي الخراب من صناديق الاقتراع التي طالما علق عليها صبر المجتمعات الآمال الكبيرة. ومن المفارقات المؤلمة أن معظم حالات الاشتباك الأهلي في آخر عامين جاءت مفرغة من أي مضمون اجتماعي أو سياسي حقيقي، ما يفسر أنها حالة احتقان توظف لتحريك حالة سياسية.
    ثمة طبقات من الثقافة المناوئة للتغيير حفرت عميقا في بنى المجتمعات العربية، صاغتها علاقات القوة والخوف والمصالح والخسائر على مدى ثلاثة أجيال، في المقابل فراغ ثقافي في الجهة الأخرى  بعد أن تم تفريغ الطاقة الحية وتقزيم رموزها وتشويههم تارة أو إجبارهم على العزلة والتوبة عن الحياة.
حائرون لا نملك إجابات واضحة لأسئلة الناس، وهو ما يتكرر في هذا الوقت حول ما يحدث في العراق وسورية وليبيا واليمن وغيرها بين حدود المعركة والمقاومة وحدود الحرابة وقطع الطريق والتطبيع مع القتل، حيث فوضى المعرفة أوسع وأكثر قسوة من فوضى مشهد المعركة. فالناس لا يملكون إجابات للأسئلة التي تتردد في ضمائرهم ولا يستطيعون تحديد مواقف مستقلة لأنهم باختصار افتقدوا ومنذ قرون عديدة المعايير والقدرة على إنتاج القيم الكبرى وتجديدها، ما يفسر جانبا من حالة العزلة والهروب والصمت والصبر لا ندري هل هو صبر حقيقي أم صبر زائف؟!

0 comments:

إرسال تعليق