MSH الصحافة ليست جريمة ~ باسم الطويسي
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • أولويات الحكومة وأولويات الناس: لعبة الأرقام المحلية التي تحتكر أحياناً - من جهة واحدة- تفسر بعض جوانب الحلقة الضائعة في التنمية الوطنية، وتجيب أيضاً على جوانب أخرى من السؤال المتكرر لماذا...
  • الديمقراطيون العرب والنيران الصديقة: ما نشهده اليوم يدل بالتأكيد على أن آلام مخاض التغير الديمقراطي في العالم العربي عسيرة وقاسية، والأصوات العقلانية ترد هذه الحالة إلى فشل النخب الديمقراطية العربية
  • الحكومة الجديدة في مواجهة أزمات الإصلاح

    على الرغم من أن مضامين هذه الأزمات متباينة من مجتمع إلى آخر وقد تظهر أزمة ما في هذا المجتمع أكثر من غيرها إلا أن العديد من العناوين العامة لهذه الأزمات مشتركة وهي أزمات الهوية والشرعية والمشاركة والاختراق والاندماج والتكامل التمأسس والتوزيع. ...

  • الانتخابات العربية: لم نتعلم السياسيـة بعد!

    ثمة قطيعة واضحة دشنتها عهود من الإقصاء والمنع والاستبداد حيث أهدرت هذه المجتمعات عقودا من عمرها الحضاري بين الكلام حول السياسة من جهة وبين افتقاد ممارسة السياسة من جهة أخرى....

  • الوطنيـة الجديـدة

    الوطنيات العربيـة الجديدة لا تحمل أي تناقضات مع الثقافـة القوميـة السائدة وهي مرشحـة لقيادة حركـة إصلاحية حقيقـة تأتي من الداخل هذه المرة وحان الوقت لكي يمنح هذا الوعي فرصـة حقيقيـة لانه التعبير الصادق عن نبض الناس الحقيقي وعن أوجاعهم وأشواقهم ومرارتهم..

  • خطاب الاصلاح ومنطق الازمات

    من المعقول أن يولد خطاب الإصلاح والدعوة الى التغيير من رحم الأزمات ومن واقع العجز وافتقاد الثقة بأدوات إدارة الدولة والمجتمع في الوفاء لاحتياجات الواقع إلا انه من ابسط معايير الإصلاح وقيمه أن لا يولد خطاب الإصلاح مأزوما مفتقدا المنهج والأدوات

  • ديمقراطيات بثقوب ملونة

    كانت ومازالت الثقوب السوداء من نصيب العرب، حسب تقارير التنمية الإنسانية. ومشاريع الإصلاح والتغيير التي انهالت على العالم العربي خلال السنوات القليلة الماضية، حملت إشارة متأخرة عن أحوال الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان والاقليات. ...

My Blogger TricksAll Blogger TricksTechtunes

----------------------

للناس الحق في أن يغضبوا، وأن يرفعوا سقف المطالب. لكن الغضب وحده لا يعني قيمة سياسية، إذا لم يتحول إلى أداة للضغط، لتحقيق أهداف أكثر واقعية وقابلية للتحقق. فالكرامة الحقيقية تعني حماية مصالح الأفراد وحرياتهم، في حياتهم اليومية وفي حركتهم وانتقالهم.
-------------------------------
الاغتراب السياسي والثقافي هو نسيج معقد من علاقات محبطة ومذلة، تحبك تحت وطأة الشعور بالدونية والامتهان، وله بيئات جاذبة ينتشر ويزدهر فيها. حينها، يشعر المجتمع والأفراد أن الأوطان والمؤسسات التي ضحوا في سبيلها، وثاروا من أجلها، وبُنيت بعرق الأجيال وآلامها ومراراتها، قد أصبحت تسيطر على مصيرهم.

الصحافة ليست جريمة

Posted by Mohammed Hasanat On 12:03:00 م لا يوجد تعليقات
description

نحن لم نكن نتمنى أن يبدأ النظام المصري الجديد عهده بأحكام حبس الصحفيين، وبمئات أخرى من أحكام الإعدام؛ فالنظام الذي يفترض أنه يستند الى إرث ثلاث ثورات، ويفترض أنه جاء من خلال صناديق الانتخاب وبطريقة ديمقراطية، ويواجه في نفس الوقت حالة استقطاب داخلي عميق، كان وما يزال بأمس الحاجة إلى استعادة بناء الثقة أو بعضها على أقل تقدير، وهذه الثقة حتما لا تأتي بتسييس القضاء وجعله طرفا في الصراع السياسي.
قد يختلف الكثيرون مع السياسة التحريرية لقناة الجزيرة الإخبارية والسياسة الفعلية للدولة التي تديرها، ولكن هذا لا يبرر بأي حال الأحكام الصادمة والقاسية التي صدرت بحق صحفيي الجزيرة، والتي وصفت من معظم، إن لم يكن من كل المنظمات الدولية التي تعنى بحرية الصحفيين وحمايتهم، بأنها احكام قاسية بدون قضية أو جريمة فعلية، علاوة على وجود خلاف داخلي وسط القضاء المصري حول الأحكام التي صدرت فيما سمي " قضية الماريوت" حيث يشهد القضاء جدلاً سياسياً وحقوقياً، مع الحكم الذي اعتبره بعضهم مخالفًا للدستور من الناحية الشكلية، والذي نص على عدم حبس الصحفيين في قضايا النشر، حيث تدور التهم حول "نشر أخبار كاذبة من شأنها زعزعة استقرار البلاد".
البعد الآخر الذي تثيره هذه الأحكام أنها صدرت بحق صحفيين أجانب يعملون بالبحث عن المعلومات ومعالجتها ونقلها إلى الجمهور، وهي مهمة الصحافة الأساسية ويعملون، لدى محطة إخبارية دولية تعود ملكيتها لدولة توصف علاقتها منذ سنوات بالدولة التي صدرت فيها الأحكام بالتوتر والاستهداف المتبادل ما يجعل شبهة التسييس واردة.
من باب الخوف على مصر، وبعيدا عن صراع المواقف والآراء التي توظف فيها العواطف والمصالح والأموال، فإن هذه الأحكام لا تخدم سمعة مصر ولا مستقبلها القريب، بل تجسد فكرة "الانقلاب العسكري" وتروّج لها بقوة، وهو الأمر الذي قد لا يخدم فكرة الاستقرار التي تسعى اليها النخبة السياسية الجديدة في القاهرة.
صحيح أن الفضاء العربي الجديد قد حرك البحيرات الراكدة في العالم العربي، ووفر منذ نحو عقد ونصف العقد معرفة جديدة وتحديدا معرفة إخبارية ساهمت في طريقة فهم المجتمعات العربية للتحولات التي تشهدها، وبعيدا عن الجدل حول دور هذه الفضائيات في التحريض على الثورات والتحولات العربية، فإن من المؤكد إن الإعلام الإخباري العربي قد وقع في شباك الاستثمار السياسي، وفي المحصلة يدفع الصحفيون أنفسهم الثمن.
ولهذا، شهدت هذه الصناعة الإعلامية أكبر استثمار سياسي صراعي، لأغراض سياسية صرفة، ما ضيع على الإعلام الفضائي العربي فرصة النمو المهني الذي كان من المؤمل الوصول إليه بعد ازدهار الصحافة التلفزيونية في النصف الأول من العقد الماضي كما عكستها المحطات الإخبارية وما أثبتته من قدرة على المنافسة الإقليمية والدولية.
في مراحل التحول الديمقراطي يمارس الإعلام دور الشاهد على هذا التحول والمختبر الذي نختبر من خلاله مدى سلامة التحول الديمقراطي، وعلى كل الأحوال وفي كل التجارب فإنه كما يجب أن يكون الإعلام مستقلا بعيدا عن التصنيع السياسي؛ فإن ممارسة  الصحافة التي تحمي حق الناس بالمعرفة ليست جريمة، بل الجريمة الحقيقية هي سلب حريات الصحفيين وحبسهم.

0 comments:

إرسال تعليق