MSH دور العوامل الاجتماعية في التجنيد السياسي ~ باسم الطويسي
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • أولويات الحكومة وأولويات الناس: لعبة الأرقام المحلية التي تحتكر أحياناً - من جهة واحدة- تفسر بعض جوانب الحلقة الضائعة في التنمية الوطنية، وتجيب أيضاً على جوانب أخرى من السؤال المتكرر لماذا...
  • الديمقراطيون العرب والنيران الصديقة: ما نشهده اليوم يدل بالتأكيد على أن آلام مخاض التغير الديمقراطي في العالم العربي عسيرة وقاسية، والأصوات العقلانية ترد هذه الحالة إلى فشل النخب الديمقراطية العربية
  • الحكومة الجديدة في مواجهة أزمات الإصلاح

    على الرغم من أن مضامين هذه الأزمات متباينة من مجتمع إلى آخر وقد تظهر أزمة ما في هذا المجتمع أكثر من غيرها إلا أن العديد من العناوين العامة لهذه الأزمات مشتركة وهي أزمات الهوية والشرعية والمشاركة والاختراق والاندماج والتكامل التمأسس والتوزيع. ...

  • الانتخابات العربية: لم نتعلم السياسيـة بعد!

    ثمة قطيعة واضحة دشنتها عهود من الإقصاء والمنع والاستبداد حيث أهدرت هذه المجتمعات عقودا من عمرها الحضاري بين الكلام حول السياسة من جهة وبين افتقاد ممارسة السياسة من جهة أخرى....

  • الوطنيـة الجديـدة

    الوطنيات العربيـة الجديدة لا تحمل أي تناقضات مع الثقافـة القوميـة السائدة وهي مرشحـة لقيادة حركـة إصلاحية حقيقـة تأتي من الداخل هذه المرة وحان الوقت لكي يمنح هذا الوعي فرصـة حقيقيـة لانه التعبير الصادق عن نبض الناس الحقيقي وعن أوجاعهم وأشواقهم ومرارتهم..

  • خطاب الاصلاح ومنطق الازمات

    من المعقول أن يولد خطاب الإصلاح والدعوة الى التغيير من رحم الأزمات ومن واقع العجز وافتقاد الثقة بأدوات إدارة الدولة والمجتمع في الوفاء لاحتياجات الواقع إلا انه من ابسط معايير الإصلاح وقيمه أن لا يولد خطاب الإصلاح مأزوما مفتقدا المنهج والأدوات

  • ديمقراطيات بثقوب ملونة

    كانت ومازالت الثقوب السوداء من نصيب العرب، حسب تقارير التنمية الإنسانية. ومشاريع الإصلاح والتغيير التي انهالت على العالم العربي خلال السنوات القليلة الماضية، حملت إشارة متأخرة عن أحوال الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان والاقليات. ...

My Blogger TricksAll Blogger TricksTechtunes

----------------------

للناس الحق في أن يغضبوا، وأن يرفعوا سقف المطالب. لكن الغضب وحده لا يعني قيمة سياسية، إذا لم يتحول إلى أداة للضغط، لتحقيق أهداف أكثر واقعية وقابلية للتحقق. فالكرامة الحقيقية تعني حماية مصالح الأفراد وحرياتهم، في حياتهم اليومية وفي حركتهم وانتقالهم.
-------------------------------
الاغتراب السياسي والثقافي هو نسيج معقد من علاقات محبطة ومذلة، تحبك تحت وطأة الشعور بالدونية والامتهان، وله بيئات جاذبة ينتشر ويزدهر فيها. حينها، يشعر المجتمع والأفراد أن الأوطان والمؤسسات التي ضحوا في سبيلها، وثاروا من أجلها، وبُنيت بعرق الأجيال وآلامها ومراراتها، قد أصبحت تسيطر على مصيرهم.

دور العوامل الاجتماعية في التجنيد السياسي

Posted by Mohammed Hasanat On 12:39:00 م لا يوجد تعليقات


دور العوامل الاجتماعية في التجنيد السياسي
دراسة في النخب الحكومية الأردنية في بداية مرحلة التحديث


مقدمــة:

مرالمجتمع السياسي الأردني في تطوره بمراحل عدة أهمها :المرحلة التقليدية التي شهدت نشوء المجتمع وبداية تأسيس نظام الحكم ثم المرحلة التي شهدت محاولات التحديث السياسي وصولاً إلى مرحلة تكامل التمأسس والشروع في الإصلاح السياسي في ظل مؤسسات ديمقراطية ناشئة، وفي جميع هذه المراحل لعبت العوامل الاجتماعية أدواراً مهمة، وعملت أحياناً على حسم الكثير من التحولات.


ومن المعروف أن عملية التجنيد السياسي والآليات التي تتبعها تعدُّ من بين أهم المؤشرات التي تدل على المرحلة التي وصل إليها المجتمع السياسي ومؤسساته في التطور والنماء، وعادة يعمل كلٌّ من الإطار الاجتماعي السائد إلى جانب الإطار المؤسسي والقانوني على تحديد الثقافة السياسية للمجتمع، وبالتالي تعمل هذه الثقافة على تحديد أدوات واتجاهات عملية التجنيد السياسي للقيادات وصانعي القرار، ويشتمل الواقع الاجتماعي متغيرات عدة منها: القوى الاجتماعية، والتيارات المذهبية، والحقائق الاجتماعية والديمغرافية للأفراد والتي تتضمن الدين ،ومكان الإقامة ،والأصل الاجتماعي، والتعليم، حيث يوجد في مختلف الأنظمة السياسية أفراد يصنعون القرارات في ظل وجود المؤسسات أو غيابها، ولكل مجتمع أسلوبه وأدواته في تجنيد هؤلاء الأفراد أو اختيارهم، بطرق متشابه أحياناً ومتباينة ومتعددة أحياناً أخرى، وتساهم دراسة أثر العوامل الاجتماعية في تكوين النخب الحكومية في فهم مخرجات النظام السياسي واتجاهاته في الاستقرار والتكامل السياسي والاجتماعي.


تتناول هذه الدراسة خصائص النخبة الحكومية الأردنية في مرحلة بداية التحديث خلال الحقبة (1946 – 1970) وهي فترة مهمة في التاريخ السياسي الأردني ألقت بضلالها على باقي مراحل التطور السياسي. كما تكشف الدراسة عن الدور الذي لعبته العوامل الاجتماعية في تشكيل النخب الحكومية ودور هذه العوامل في بروز مبدأ التوازن الجهوي الذي لعب أدواراً مهمة في التاريخ السياسي للنخب الحكومية الأردنية.

0 comments:

إرسال تعليق